اعلان

ابن المتوفاة المنسية يكشف آخر تطورات القضية.. ويروي اللحظات الأخيرة في حياة والدته!

Advertisement

Advertisement

أكد إبراهيم عامر عسيري ابن المعلمة التي نُسيت محتجزة داخل مركبة في حجز مرور محايل بعد وفاتها في حادث مروري تنازل الأسرة عن حقها الخاص أمام لجنة التحقيق المشكلة من وزير الداخلية، وأمير منطقة عسير.

وحسب ” عكاظ” قال الابن أنه تم استدعاؤهم لمقر محافظة محايل من قبل اللجنة، لتوقيع التنازل عن الحق الخاص، وتابع: «تنازلنا عن القضية نهائيا، لذلك لا يهمنا من المسؤول عن وجود والدتي في السيارة داخل حجز المرور، ولن ننشغل بهذه الأمور، وما يهمنا هو الدعاء لوالدتي فقط».
وأشار إلى أن والدته كانت عشية الحادثة مرحة كالعادة، وأصرت على وجود الجميع بجوارها، «حتى أختي حضرت من أبها لزيارتها في الليلة الأخيرة لها».
وقال أنها كانت محبة للخير طيلة حياتها، لافتا إلى أنها كانت تستدين لمساعدة الأسر المحتاجة.
وأوضح أن والدته رغم طلاقها من والده، وزواجها من آخر يعتبرونه في مقام العم، إلا أنها كانت تحثه وإخوته على بر أبيهم، والوقوف بجانبه والتواصل معه.
يشار إلى أنه رغم تنازل الأسرة عن حق “المتوفاة المنسية” إلا أنه يبقى الحق العام مكفولا للدولة لاتخاذ ما تراه مناسبا.

التعليقات مغلقة.