اعلان

الكشف عن هوية منقذ عائلة سيول جو حائل.. وهذا ما قاله عن لحظات الغرق!

Advertisement

Advertisement

روى فيصل جمعان العمودي الشمري، – الذي يعمل جنديًّا أول بطوارئ حائل- منقذ العائلة التي علقت عصر أمس سيارتهم في أحد الأودية بقرية “جو” جنوب حائل تفاصيل الواقعة.

وحسب” سبق” قال “العمودي”: كنت وصديقي حمد صياح العنزي برحلة برية في جبال “جو” بحائل، وبعد سماعنا صوت الرعد الشديد عزمنا أمرنا للعودة لمنازلنا تحسبا لغزارة المطر.
وتابع: ” بعد أن قطعنا مسافة بسيطة فجأة سقط المطر بغزارة مصحوبًا بالبَرَد من الأحجام الكبيرة، وخلال هطوله سالت الأودية بسرعة.
أضاف: وعند اقترابنا من أحد الأودية شاهدنا سيارة قد علقت في الوادي، ولمحنا طفلين بها؛ فعزمت وصديقي على الوصول لهما، واتضح أن صاحب السيارة مسن وأشار إلى أن معه عائلة.
وأردف قمت بالدوران بصعوبة ، عكس اتجاه الماء لتقريب الباب الخلفي لسيارتي للعائلة وتركت وقتها المقود لصديقي “حمد”؛ ليتحكم بالسيارة، ويوازنها مع قوة دفع السيول، وأنا رجعت للخلف، وفتحت الباب الخلفي بعدما اقتربت سيارتنا من أبواب سيارة المسن، وحملت طفلين، ثم المسن، وفتاة، ثم مسنة، وتبيّن لاحقًا أنها زوجة المسن، ثم انطلقنا بهم إلى خارج الوادي.
وأشار إلى أن لحظات إنقاذ العائلة كانت دقائق معدودة، لا يتذكر معها إلا حرصه على إنقاذ العائلة بأكملها، خاصة أن سيارتهم كانت عالقة على منحدر خطر في الوادي.