عضوة شورى تعفو عن أكاديمي أساء إليها بتويتر

تنازلت عضوة الشورى الدكتورة لطيفة الشعلان عن قضيتها المرفوعة ضد الدكتور محمد الجوير، بعد اعتذاره لها عن تغريدة مسيئة بحقها، وكشفت عبر حسابها في “تويتر” أنها أوعزت إلى وكيلها حفظ القضية.

وقالت الشعلان: “قبلت اعتذار الدكتور محمد الجوير وسيتقدم وكيلي بناء على طلبي بحفظ ملف القضية المقدمة، على أمل أن تسود في تويتر ثقافة الاحترام وتقبل الاختلاف دون اللجوء إلى أساليب الإساءة والتشويه”.
وسبق تنازل الشعلان تغريدة اعتذار، كتبها الجوير عبر حسابه جاء فيها: “أتقدم لعضو مجلس الشورى سعادة الدكتورة لطيفة الشعلان بالاعتذار الشديد عن كل التغريدات، التي وردت مني في حقها وشكلت إساءة كبيرة لشخصها الكريم وفهمت أنها تشكيك في أمانتها ووطنيتها المعروفة، وأربأ بها عن ذلك وآمل منها قبول ذلك ولها كل احترامي وتقديري وستبقى أختاً كريمة فاضلة عزيزة كريمة”.
وكان “تويتر” قد شهد في الأيام الماضية جدلاً احتدم فيه النقاش ليصل إلى أروقة المحاكم التي تلقت في السنوات الماضية قضايا مشابهة، إلا أن قبول الدكتورة لطيفة الشعلان لاعتذار الدكتور الجوير حال دون إكمال السير في القضية.
في سياق متصل، قدم الجوير اعتذاراته في تغريدة أخرى للدكتورة هيا المنيع عضوة الشورى السابقة، ولعضو الشورى الحالي عطا السبيتي وللكاتب غسان بادكوك.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا