حمدان شلبي.. غادر الحياة متعبًا من إهمال الوسط الفني له.. فماذا قال ابنه عن أيامه الأخيرة؟!

توفى الممثل حمدان شلبي أمس الأحد عن عمر ناهز الـ70 عامًا وسط وداع حزين وصامت حيث غادر الحياة متعبًا من إهمال الوسط الفني له، ومثقًلا بأحزان الوحدة التي عاشها في أيامها الأخيرة.

يقول نجله فراس شلبي عانى والدي مرارة الحياة في أيامه الأخيرة، كان يعيش معاناة قاسية بين هم المرض وغياب زملاء الوسط الفني، منذ عام 2015 تعرض لجلطة دماغية ودخل المستشفى، كان يكتم وجعه وسوء حالته الصحية وألمه وحسرته، وأضاف: في السنة الأخيرة لم يزر والدي أحد، تدهورت حالته الصحية كثيرًا، ومات أمس بسبب تضخم في القلب وقصور في الرئة، وفقًا لـ”عكاظ”.
وحول ماذا أوصاهم وماذا كان يقول لهم في أيامه الأخيرة، قال فراس «والدي في عامه الأخير، كان مصابًا بمرض “الزهايمر”، فكان يعيش أحيانًا مع ذاكرته القديمة وأحيانًا لا يتذكرنا، لكن الثابت في كل الأمر هو أنه كان ودودًا معنا، ويحثنا على رعاية بعضنا ويشكو بعض وجعه لنا».
الجدير بالذكر أن أعماله الفنية قاربت الخمسين عمًلا بين مشاركات مسرحية وتلفزيونية وسهرات درامية وغيرها، قدمها طيلة 4 عقود أو تزيد، كان خلالها صاحب الكاريزما الخاصة والحضور المتفرد في الأدوار ذات الطابع القاسي أو المتلبسة بالحكمة والمعرفة.
ومن أشهر أعماله الفنية «أصابع الزمن، ليلة هروب، قصر فوق الرمال، قناديل رمضان» وغيرها من السهرات الفنية والمسلسلات الأخرى.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا