بالفيديو: ابن السيدة المنسية جثتها في مركبة بعسير يروي بالدموع تفاصيل الواقعة!

روى ابن ضحية مركبة حجز مرور محايل عسير، المعلمة زاهية بنت جابر حسن عسيري، تفاصيل عن وفاة والدته في الحادث الأليم،قائلا إن والدته تُوفيت في موقع الحادث و ليس صحيحًا أنها كانت تنزف، مؤكدا أنها ماتت متشهدة مبتسمة، وإصبعها السبابة مرفوع، كما أن ابن الضحية دخل في نوبة بكاء خلال حديثه عن وفاة والدته.

وأوضح بن الضحية خلال حواره مع برنامج “الراصد” المذياع عبر قناة “الإخبارية”، أنه تواصل مع المرور بعد الحادث إلا أنهم بينوا له أنه لا يوجد في الحادث غير حالة واحدة فقط، وهو الأمر الذي منحه بصيص أمل بأنها لا تزال على قيد الحياة، مضيفا: الغريب أنه لم يكلف أحد من المنقذين ومباشري الحادث نفسه بفتح الباب الخلفي؛ فربما يجد طفلاً أو شخصًا.
ولفت إلى أن والدته في العقد الخامس من العمر، ومع ذلك لم يتم العثور عليها، وتم نقلها مع المركبة إلى حجز المرور، مضيفا أن ما حدث يعدُّ تصرفًا فرديًّا، ولا يقلل من جهود الجهات المعنية.