بعد أنباء رحيله.. جمهور النادي الأهلي ينتفض للدفاع عن عمر السومة

في ظل تقارير عديدة تتحدث عن قرب رحيل السوري عمر السومة، لاعب النادي الأهلي، عن الفريق الفترة المقبلة بعدما وصلت العلاقة بينه وبين إدارة النادي لطريق مسدود، خاصة بعد اعتراضه غير اللائق على تغيير، يوم السبت، في مواجهة الهلال، بالدوري السعودي، قرر جمهور “الراقي” الدفاع عنه.

ودشن جمهور النادي الأهلي هاشتاغًا باسم “#السومة_ثابت_والبقية_راحلون”، للدفاع عن اللاعب ضد ما سمّوه وجود مؤامرة لإجباره على الرحيل عن الفريق.
وكان السومة عبّر عن غضبه بعد قرار استبداله في الدقيقة الـ 70 من زمن مباراة الهلال التي انتهت بالتعادل السلبي بالتلويح بيده، تجاه ريبروف، وهو يشير إلى رأسه، كأنه يسأله “كيف تفكر؟”، قبل أن يرفض الجلوس على دكة البدلاء ويغادر مباشرة إلى غرفة الملابس.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا، يظهر فيه السومة غاضبًا وهو يستقل سيارة خاصة في طريقه إلى منزله عقب مباراة الهلال.
وترددت بعض الأنباء التي تفيد بحدوث مشادة بين اللاعب والمدرب في غرفة الملابس، كادت تتطور إلى اشتباك بالأيدي، لولا تدخل بقية اللاعبين، ليخرج السومة من الغرفة غاضبًا ويطلب من الإداريين المتواجدين مع اللاعبين فسخ عقده والرحيل عن الأهلي.
ما حدث أمس أمام الهلال، كان تكرارًا لمشهد وقع أخيرًا بين الطرفين، ففي مباراة الرائد والأهلي يوم الـ 16 من مارس/آذار الماضي، تجسد المشهد نفسه، لكن بصورة أخف، واستطاعت إدارة الأهلي السيطرة على الأزمة حينها.
فبعد أن اطمأن ريبروف على نتيجة مباراة الرائد، قرر سحب السومة، ودفع بمهند عسيري مكانه، فخرج السومة من الملعب غاضبًا، وازداد غضبه على دكة البدلاء، عندما تدخل زملاؤه لتهدئته، حتى كل من في الملعب وخلف الشاشات، ظنوا أن السومة كان يشتبك مع زميله صالح العمري.
وقال المغرد محمد النمري: “عمر السومة قدم للأهلي ما عجز عنه كثير من نجوم الأهلي وعلى رأسهم من يرأس الأهلي اليوم، لاعب أحب النادي فلا تتراقصوا على وتر النادي أكبر، فالأهلي والسومة كالجسد والروح، ولاعبو الأهلي يعلمون قيمة عمر وهو يعلم مكانتهم وقيمتهم وقدرهم”.