اعلان

أول تعليق رسمي من المملكة بشأن الهجوم الكيماوي على دوما بسوريا.. هؤلاء كانوا الضحايا

Advertisement

عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن قلق المملكة العربية السعودية البالغ وإدانتها الشديدة؛ للهجوم الكيماوي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا، وراح ضحيته عشرات المدنيين من النساء والأطفال.

وأكد المصدر ضرورة إيقاف هذه المآسي، وانتهاج الحل السلمي القائم على مبادئ اعلان جنيف1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254. وشدد المصدر، في ختام تصريحه، على أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه حماية المدنيين في سوريا.
هذا و لقي أكثر من 70 شخصًا مصرعهم أمس السبت جراء هجوم شنته قوات النظام السوري يشتبه في أنه كيماوي استهدف المدنيين في دوما بالغوطة الشرقية، وسط مخاوف من أن عدد القتلى قد يتجاوز المئة.
وأفاد المتحدث باسم اتحاد المنظمات الطبية الإغاثية الدولي في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن عدداً كبيراً من الأطفال من بين أكثر من 70 شخصا قتلوا في الهجوم الذي شنه النظام السوري على دوما.
وأوضح المتحدث أنه تم رصد رائحة غاز الكلور، إلا أن رجال الإنقاذ يعتقدون أنه تم أيضا استخدام غاز السارين، وتم العثور على الكثير من الضحايا في المخابئ.