إفراج بكفالة عن النجم الهندي سلمان خان بعد يومين حبس بتهمة الصيد غير المشروع

أفرجت محكمة هندية يوم السبت عن نجم بوليوود سلمان خان بكفالة في قضية يتابعها عشرات الملايين من معجبيه والمهتمين بقطاع أفلام السينما وأثرت بشدة على شعبيته.

وكانت محكمة قضت بسجنه يوم الخميس لمدة خمس سنوات لإدانته بالصيد غير المشروع.
وقال ماهيش بورا محامي خان للصحفيين إن الممثل سيخرج يوم السبت من السجن بعد استكمال الإجراءات المطلوبة.
وأطلق محبو خان الألعاب النارية أمام منزله في مومباي وأمام المحكمة في جودبور في ولاية راجاستان بشمال غرب البلاد بعد أن صدر قرار الإفراج عنه بكفالة.
وأدين خان (52 عاما) بانتهاك قانون الحياة البرية بقتل ظبي أسود من الأنواع المهددة بالانقراض في قضية ترجع لعام 1998.
وأقام الدعوى ضد خان أفراد من قبيلة بيشنوي، وهي طائفة دينية تقدس الظباء السوداء، وتحاول مقاضاة خان منذ نحو عقدين.
وقال ماهيبال بيشنوي وهو محام يمثل القبيلة للصحفيين إنه لن يتم السماح للممثل بمغادرة البلاد دون إذن من المحكمة.
وقرار الإدانة يوم السبت ليس أول عهد خان بالمحاكم. ففي عام 2015 ألغت محكمة مومباي العليا حكما بإدانته في قضية دهس مجموعة من الأشخاص كانوا نائمين على ممشى مما تسبب في مصرع شخص وإصابة أربعة.
وفي العام الماضي برأت محكمة أخرى في جودبور الممثل من قضية صيد غير قانوني أخرى مستندة على نقص الأدلة.
واشتهر خان بأداء دور البطولة في سلسلة من الأفلام الناجحة خلال السنوات القليلة الماضية. وحقق أحدث أفلامه في ديسمبر كانون الأول ثلاثة مليارات روبية (52 مليون دولار) في شباك التذاكر.