اعلان

بالصور: جموع غفيرة تشيع جثمان المتوفاة المنسية في حجز مرور محايل.. وتوجيه عاجل من وزير الداخلية!

Advertisement

شيعت جموع غفيرة من أهالي محايل، جثمان المعلمة زاهية بنت جابر حسن عسيري التي نُسيت داخل مركبة محتجزة في مرور محايل عقب وفاتها في حادث مروري.

وفي نفس السياق أصدر وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز توجيها بالتحقيق في واقعة نسيان المعلمة داخل المركبة وعدم اكتشاف الواقعة إلا بعد مرور 5 ساعات .
وحسب ” سبق” من المتوقع أن يبدأ محققو وزارة الداخلية عملهم، صباح اليوم، مع كامل الأطراف المعنية بمباشرة الحادثة واتخاذ جميع الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت تقصيره في عمله.
وكان المتحدث الرسمي باسم هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة عسير محمد بن حسن الشهري قال” أن عمليات المنطقة تلقت بلاغاً ظهر أمس الأول الجمعة عند الساعة 14:27 من الجهات المختصة المباشرة للحادث يفيد بوجود حادث تصادم على طريق عقبة شعار محايل عسير، وتوجد به ثلاث حالات؛ إحداها بليغة، وجميعها كانت محتجزة، حيث تم فك الاحتجاز من قبل الدفاع المدني، وتم نقل الحالات لمستشفى محايل العام وفقاً للمهام والمسؤوليات والإجراءات المنوطة بالفرق الإسعافية للهلال الأحمر في مباشرة الحوادث المرورية.
وأضاف “الشهري” أنه عند الساعة 19:01 من مساء اليوم نفسه تلقت عمليات الهلال الأحمر بلاغاً من أحد أفراد المرور يفيد بأنه توجد حالة محتجزة في سيارة بحجز المرور على طريق الشعبين من جراء الحادث السابق، حيث تم التعامل معها ونقلها عن طريق النقل غير الإسعافي لمستشفى محايل العام.