“قطع رأس الأفعى” على مشارف بلدة الحوثي.. والأخير يصف رجال القبائل بـ”البياعين”.. والكشف عن تفاصيل اجتماعه بقيادات حوثية

كشفت قوات الجيش اليمني، عن المرحلة الثانية من عملية “قطع رأس الأفعى” العسكرية في محافظة صعدة، المعقل الرئيس لجماعة “أنصار الله” بقيادة عبدالملك الحوثي. وتمكنت القوات المشاركة في العملية، من فرض حصار من ثلاث جهات على منطقة مديد مركز مديرية نهم، وواصلت عملياتها العسكرية في ميدي بمحافظة حجة وقانية والملاجم في البيضاء، مع تمكن مقاتلات التحالف من تدمير مخازن أسلحة ومواقع سرية لـ”أنصار الله” في مناطق عدة، وفقا لـ “الإمارات اليوم”. وتشرف المرحلة الثانية من “قطع رأس الأفعى” العسكرية، على مسقط رأس الحوثي في منطقة مران بمديرية حيدان جنوب غرب المحافظة، بعد السيطرة على معسكر الكمب وسوق الملاحيط في مديرية الظاهر القريبة من حيدان.

وأشارت إلى أن العملية الجديدة تأتي بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة تابعة للشرعية والتحالف، بينها قوات سعودية وسودانية وخبراء عسكريون من التحالف، للإسهام في حسم المعركة بأقل التكاليف. وأضافت: “بعض لمناطق التابعة للجماعة في جبهات كتاف باتت محاصرة بالكامل، إلى جانب فرض سيطرة نارية على مناطق أخرى خاصة في حيدان ورازح، وقريبا سيتم فتح جبهات جديدة في مديريات حاسمة، منها الصفراء وشدا، إلى جانب التقدم من جبهات الجوف نحو شمال شرق صعدة”.

وقال العقيد عبدالله الشندقي، الناطق باسم المنطقة العسكرية السابقة، إن القوات بدأت في فرض حصار على منطقة مديد مركز المديرية من ثلاث جهات، تمهيدا لتحريرها، فيما استمرت المعارك في ميمنة الجبهة باتجاه الجوف وأرحب، إلى جانب استمرارها في التقدم نحو مناطق جديدة في قلب وميسرة الجبهات. إلى هذا، كشف مصدر مقرب من قيادي كبير في جماعة الحوثي، أن الحوثي وصف رجال القبائل بأنهم “بياعين”، وجدد تحذيره أكثر من مرة من الاعتماد عليهم في مواجهة قوات الجيش الوطني، وفقا لصحيفة المشهد اليمني. وأضافت المصادر: “الحوثي وجه بقتل المتراجعين والمنسحبين من جبهات القتال، خاصة من أبناء القبائل، خوفًا من انقلابهم على جماعته”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا