ولي العهد: لا يوجد شيء يسمى بـ الوهابية والرئيس التنفيذي لـ أرامكو شيعي

أكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أنه لا يوجد شيء يُعرف بالوهابية، مشيراً في حوار مطول مع صحيفة “التايم” إلى أن عبارة “الوهابية” نتاج لأفكار المتطرفين بعد عام 79، وذلك لإدخال العامل الوهابي؛ لكي يكون السعوديون جزءاً من شيء لا ينتمون له، لذا أحتاج شخصاً يشرح لي ما هي تعاليم الوهابية؟

وأضاف: لدينا في السعودية طائفتان؛ السنية والشيعية، ولدينا أربع مدارس فكرية سنية، كما أن لدينا مدارس فكرية شيعية كثيرة، وهم يعيشون حياة طبيعية في السعودية؛ فهم يعيشون باعتبارهم سعوديين في السعودية. وقوانيننا مشتقة من القرآن وممارسات النبي. وهذه القوانين لا تحدد أي طائفة أو مدرسة فكرية بعينها.
وقال: هناك عضو في مجلس الوزراء في السعودية من أتباع الطائفة الشيعية. وهناك عضو في مجلس الشورى من أتباع الطائفة الشيعية. إن الرئيس التنفيذي لشركة “أرامكو” وهي أكبر شركة في العالم، من أتباع الطائفة الشيعية. أهم جامعة في الشرق الأوسطـ وتقع غرب السعودية –جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية “كاوست”– من يترأسها؟ إنه شخص من أتباع الطائفة الشيعية. ولذلك، فإننا لا نميز بين السعوديين بناءً على طوائفهم. فنحن نعيش في السعودية باعتبارنا سعوديين.
وبيّن: مما يعني أن فكرة الوهابية تم الترويج لها من قبل طرفين؛ المتطرفون الذين يرغبون في أن تختطف السعودية من قبل فكرة يروج لها باعتبارها فكرة ليست بجديدة، وأنهم أرادوا أمراً قديماً، وهو أن ذلك أساس السعودية، وأنه يجب علينا أن نلتزم به. هذا هو الطرف الأول. الطرف الثاني هو النظام الإيراني من أجل عزلنا عن العالم الإسلامي بأكمله، وذلك بزعم أننا نختلق طائفة مختلفة في السعودية. وإذا ما نظرت إلى مجلس العلماء الذي يعد مجلس الإفتاء؛ فإنك ستجد أنه مكون من أشخاص قد يميلون إلى المدرسة الفكرية الحنبلية، وبعضهم للمدرسة الفكرية الحنفية، أو المالكية، أو الشافعية. ونحن نشجّع هذا التنوع في المدارس الفكرية في السعودية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا