كشف ملابسات إعفاء طبيبة سعودية من منصبها وتعيين وافدًا بدلًا منها.. والصحة تحسم الأمر!

وجهت مديرية الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة مستشفى الملك فهد بإيقاف قرار إعفاء طبيبة سعودية متخصصة في مكافحة العدوى من قسم مكافحة العدوى بالمستشفى بعد أسبوع من صدوره وتكليف طبيب عربي متخصص بالمختبرات بديلا عنها.

وفي التفاصيل فقد ذكرت الشؤون الصحية وفقًا لبيان نشرته قالت فيه “تود الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة أن توضح بشأن ما نشر عن إعفاء الطبيبة المسؤولة عن قسم مكافحة العدوى في أحد مستشفيات المنطقة، بأن الطبيبة مكلفة بإدارة قسم الأمراض المعدية وكذلك قسم مكافحة العدوى، وبالتواصل مع إدارة المستشفى تبين مبدئيًا أن القرار المتخذ من قبل الإدارة كان لغرض تخفيف العبء عن الطبيبة وتوجيه تركيزها إلى العمل المباشر مع المرضى بحكم تخصصها، وقد وجه مدير عام الشؤون الصحية بإيقاف قرار الإعفاء وما تبعه من تكليفات”، بحسب “الوطن”.
الجدير بالذكر أن الطبيبة حاصلة على زمالة السعودية في الطب الباطني 2012، والزمالة في الأمراض المعدية 2015، والزمالة الكندية في الأمراض المعدية لزرعة الأعضاء 2016 ترأست قسم مكافحة العدوى منذ يناير 2017، ولكن أصدر مدير المستشفى قرارًا بإعفائها من رئاسة القسم وتكليف طبيب عربي بديلًا عنها الأسبوع الماضي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا