طيران أديل تكشف ما حدث لرحلتها من جدة إلى القصيم وسبب تحويلها لمطار الرياض

كشفت شركة طيران “أديل” ملابسات وأحداث رحلتها من جدة إلى القصيم، وسبب تحويلها إلى مطار الرياض، والتي انتشر بشأنها مقطع فيديو.

وأوضحت الشركة أن الرحلة كانت متجهة من جدة إلى القصيم بطائرة “ايرباص 320″، أمس الأربعاء وواجهت تقلبات مناخية قاسية في محيط مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز بالقصيم، ووفق إجراءات السلامة المعتمدة وكإجراء احترازي تم تغيير مسار الرحلة إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض.
وأضافت أن الطائرة هبطت اعتياديًا بالرياض، وتم استقبال المسافرين واستضافتهم في صالة الوصول، إضافة إلى إجراء بعض الفحوصات اللازمة على الطائرة للتأكد من سلامتها الفنية والتشغيلية، ثم واصلت رحلتها إلى القصيم، وهبطت هناك بسلام.
وأشارت الشركة إلى أن مثل هذه الظروف المناخية، أثناء التحليق، تُعتبر مزعجة بلا شك، وتسبب قلقا للمسافرين، ولكنها تُعد طبيعية في صناعة الطيران، كما أن طاقم قيادة الطائرة مدرب تدريبات عالية، على جميع الحالات المناخية المشابهة.