بالصور: حالة نادرة تعيش بأنف صناعي.. تطير مع العطس!

من الشائع أن يزيل الناس أسنانهم المزيفة ليلاً قبل النوم، ولكن “جاي هاردمان” تنزع أنفها.

بعد أن قفز كلبها وأصاب وجهها أدت الإصابة إلى تشخيص الأطباء لها بأمراض المناعة الذاتية النادرة والمميتة، ولم يكن لدى الأطباء خيار سوى إزالة أنفها وتركيب أنف صناعية، ولكن على الرغم من الجراحة التي غيرت حياتها فإن “جاين”، البالغة من العمر 48 عاماً، تعيش هادئه بشكل ملحوظ، بحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية.
توضح “جاين”: “أخلعها كل ليلة قبل أن أذهب للنوم، وأضع الجص في مكانه”، وتضيف: “ثم في الصباح أغسل الثقب وأشطفه ، لأنه لا يزال ينتج المخاط مثل أي شخص آخر”.
وتقول “جاين”، التي تعرضت لتورم خطير زاد مع إصابة أنفها في الأشهر الستة التالية للجرح: “إنهم يجعلون الأنف في الصيف أكثر قتامة عندما أبدأ في الحصول على القليل من السمرة، يحدث ذلك في يونيو”، مستطردة: “الأمر الجيد في أنفي الجديد هو التطابق المثالي لبشرتي، لذلك لست بحاجة إلى وضع مكياج عليه”.
وتسخر “جاين”، بعيدا عن إلقاء اللوم على كلبها الذي توفى في عام 2015: “في الواقع، المشكلة الوحيدة هي العطس يجب أن أتأكد من أنني أمسكها إذا كنت سأعطس، كنا نقيم حفل عشاء وعطست وانتهى الأمر بأنفي بين ساقي ابني”.
تعتقد “جاين” أن عليها أن تشكر كلبها الذي نبهها إلى هذا الحالة، وتقول إن لديها الآن كلب “ماستيف” جديد، وتقول إن كلبها المتوفى CeCe كان يحاول أن يقول لها إن هناك شيئا خاطئا في أنفها، عندما تم تشخيصها في النهاية قال الطبيب:”كلبك أنقذ حياتك”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا