اعلان

ماذا يريد الناتو من روسيا بعد تسميم الجاسوس؟

Advertisement

Advertisement

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ الأربعاء أن الحلف لا يريد سباق تسلح جديداً مع روسيا، وسط توتر متصاعد بين موسكو والغرب على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في المملكة المتحدة. وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في أوتاوا “لا نريد سباق تسلح جديداً، وبالتالي نركز جهودنا على رد يكون حازماً وقوياً ومتوقعاً، إنما كذلك معتدلاً ودفاعياً”.

وشدد على أنه “لا نريد حرباً باردة جديدة” مضيفاً أن “روسيا جارتنا، وبالتالي سنواصل السعي لإقامة علاقة بناءة أكثر مع روسيا”. وأدلى ستولتنبرغ بهذه التصريحات رداً على سؤال حول إمكانية أن تفرض دول الحلف الأطلسي عقوبات جديدة على موسكو رداً على تسميم سكريبال وابنته يوليا في 4 آذار/مارس في سالزبيري بجنوب غرب إنجلترا. وبعد بضعة أيام على عملية التسميم بواسطة مادة تصيب الأعصاب تم ابتكارها في سياق برنامج سوفييتي، وجهت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أصابع الاتهام إلى موسكو معتبرة أنه “التفسير الوحيد الممكن”، فيما نفت روسيا ضلوعها في المسألة.