دمرت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن، الخميس، صاروخا كانت ميليشيات الحوثي الإيرانية تستعد لإطلاقه من قاعدة الديلمي العسكرية شمالي العاصمة صنعاء. كما قصفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية، مخازن أسلحة داخل القاعدة الجوية، وسمع دوي انفجارات عقب الغارات. وتأتي هذه الغارات بعد ساعات من ضربات جوية لطائرات التحالف، دمرت شاحنة محملة بالأسلحة أثناء خروجها من أحد الأنفاق الجبلية في فج عطان بصنعاء. ولا تزال العاصمة اليمنية بين المناطق القليلة المتبقية في قبضة ميليشيات الحوثيين، منذ انقلابهم على السلطة الشرعية في سبتمبر 2014.

ومساء الأربعاء، أكدت السعودية اعتراض صاروخ بالستي جديد أطلق من اليمن باتجاه منطقة جازان الجنوبية الحدودية، بعد إعلان المتمردين الحوثيين استهداف خزانات لشركة “أرامكو” النفطية في المنطقة. وذكرت “أرامكو”، عملاقة النفط السعودي، أن مرافقها في جازان “آمنة وتعمل بشكل طبيعي”. وقال المتحدث الرسمي لقوات التحالف العسكري العقيد الركن تركي المالكي، إن قوات الدفاع الجوي السعودية رصدت عملية إطلاق الصاروخ من صعدة في شمال اليمن باتجاه جازان. وجاء الإعلان عن اعتراض الصاروخ، بعد يوم من مهاجمة المتمردين اليمنيين ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر، في عملية أسفرت عن أضرار طفيفة، وفقا للتحالف.