كاتب سعودي: يكشف عن علاقة مشروع “نيوم” بتقليل تمركز السكان في هذه المناطق !

قال الكاتب ” خالد السليمان ” أن مشروع مدينة «نيوم» مؤشر على أن مستقبل الجغرافيا السكانية سيتجاوز المدن الرئيسية التقليدية.

عدد سكان قليل مقارنة بالمساحة

وأضاف خلال مقال له منشور في صحيفة ” عكاظ” بعنوان ” 20 مليون سعودي ” بلغ عدد السعوديين حتى نهاية عام ٢٠١٧م، ٢٠.٤٠٨.٣٦١ نسمة بزيادة بلغت نسبتها ١.٧٪ عن العام الذي سبقه، وهو عدد سكان يعد قليلا قياسا بمساحة البلاد وحجم ثرواتها الطبيعية، لكنه كبير قياسا بحجم الاقتصاد المرتهن لثقافة الدولة الرعوية، إذ تتحمل الدولة وحدها على كاهلها عبء أي زيادة سكانية!

برامج التحول الوطني

وتابع: لذلك من المهم أن تنجح برامج التحول الوطني والتوازن المالي وتحقيق رؤية ٢٠٣٠ لتحرير الاقتصاد والمجتمع والحكومة من رعوية الدولة، ويحصل التوازن اللازم لاستيعاب الزيادة السكانية المتسارعة ومتطلباتها التنموية المتزايدة !

الاقتصاد

وأردف اللافت في بيانات إحصاء الخصائص السكانية الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء أن ٣٠٪ من السعوديين دون سن ١٥ عاما، بينما تبلغ نسبة الذكور المتزوجين ٥٧٪، بينما بلغت نسبة الإناث المتزوجات ٥٩٪، وهي نسب تلقي بظلالها على الاقتصاد !

مكة والرياض

وأضاف الملاحظ أيضا أن ٥١٪ أي نصف سكان البلاد يتمركزون في منطقتي مكة المكرمة والرياض، وهذا ناتج عن تمركز التنمية والجامعات وفرص العمل، وهو ما بدأ معالجته مع إنشاء الجامعات والمدن الصناعية والاقتصادية في المناطق الأخرى، و تنمية الأطراف، إذ جاء إعلان مشروع مدينة «نيوم» مؤشر على أن مستقبل الجغرافيا السكانية سيتجاوز المدن الرئيسية التقليدية !

التحديات كبيرة

وأنهى مقاله قائلا ” خلاصة الإحصاء أن التحديات كبيرة لضمان تنمية متوازنة تقرأ المستقبل قراءة صحيحة بعيدا عن الاجتهادات الخاطئة والمغامرات المكلفة، ودفع دوران عجلة اقتصاد قادر على خلق فرص العمل والخروج من عباءة الدولة الريعية !.