اعلان

رغم هدف كريستيانو رونالدو الأسطوري.. الجماهير تُفضل تسديدة زيدان

Advertisement

Advertisement

نال هدف كريستيانو رونالدو الذي سجله بضربة خلفية مزدوجة في شباك حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي جيانلويجي بوفون، إشادة واسعة لروعة الهدف، إلا أن بعض الجماهير كان لها رأي آخر. وأجرت صحيفة “آس” الإسبانية استطلاعًا للرأي حول الهدف الأفضل بين هدف كريستيانو رونالدو في شباك يوفنتوس في ربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، وهدف زين الدين زيدان في مرمى فريق باير ليفركوزن الألماني في نهائي الشامبيونزليج 2002. وعلى الرغم من روعة هدف كريستيانو رونالدو وتلقيه إشادة كبيرة من اللاعبين والنُّقاد الرياضيين في جميع أنحاء العالم، إلا أن الجماهير اختارت هدف زين الدين زيدان بنسبة وصلت لـ73.46%، في حين حصل هدف كريستيانو رونالدو على 26.54%.

وكان مدرب ريال مدريد الحالي، زيدان قد سجل هدفًا تاريخيًّا من تسديدة على الطائر في شباك باير ليفركوزن خلال نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا الذي أُقيم في مدينة جلاسجو، وانتهى بفوز الملكي بهدفين لهدف. ويُعتبر هدف زيدان في شباك باير ليفركوزن كان حاسمًا للغاية ولا تنساه جماهير الملكي، خاصة أنه جاء من تسديدة على الطائرة بشكل مميز، بعدما تسلم كرة عالية من زميله البرازيلي روبرتو كارلوس، حينما كانت النتيجة تُشير بالتعادل الإيجابي، ليقود ريال مدريد للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا. وجاء هدف كريستيانو رونالدو في شباك يوفنتوس، أمس الثلاثاء، من مقصية رائعة بعد تلقيه عرضية مميزة من داني كارفخال في الدقيقة 63، ليقود ريال مدريد للفوز على اليوفي بثلاثية نظيفة في ملعب “أليانز ستاديوم”، في الدور ربع نهائي من دوري أبطال أوروبا.