اعلان

واصفاً اسمه بـ”المخيف”.. العيسى يقر مبالغ لمصابي “الجرب” بمدارس مكة.. ويؤكد قرب السيطرة عليه -فيديو

Advertisement

وصف وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، مرض “الجرب” الذي انتشر في عدد من مدارس مكة المكرمة مؤخراً بأنه ليس خطيرا بل اسمه فقط “مخيف”، وسريع الانتشار بطبعه، مؤكدا أنه سيتم طي صفحته نهائيا في القريب العاجل. وأوضح أن تعليق الدراسة كليا في مكة غير وارد، بل يقتصر فقط على المدارس التي تسجل إصابات ما بين 5% إلى 6% من طلابها، مشيرا إلى أنه تم إقرار مساعدات مالية للمصابين .

وأضاف عقب انتهاء جولته لمدارس مكة أن زيارته تأتي بتوجيه من خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، مبينا أنه التقى أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل واجتمع مع أعضاء اللجنة المكلفة لمتابعة هذا الموضوع من الصحة والبلديات والشرطة والتعليم. وأبان العيسى أن المرض لا يؤدي للوفاة ولا يستدعي القلق وباستطاعتنا أن نسيطر عليه، مشيراً إلى أن انتشار المرض في قطاع التعليم يأتي بسبب مخالطة الطلبة. وعن تقديم الاختبارات أكد وزير التعليم أنه لا نية لدى الوزارة لتقديم الاختبارات وأن المدارس التي يستدعي التعليق فيها لن يتعدى بعض الأيام وتعود الدراسة لوضعها الطبيعي والاستعداد للاختبارات.