البيت الأبيض: استهداف الحوثيين لناقلة النفط السعودية تصعيد للحرب

أدان ‏البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، هجوم الميليشيات الحوثية على ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر، مؤكدًا أنَّ هذه المحاولة تعدّ تصعيدًا للحرب.

وقال البيت الأبيض: “النظام الإيراني يحاول إطالة أمد الصراع في اليمن عبر تسليح الحوثيين.. الحوثيون يهددون حركة الملاحة التجارية العالمية بشكل معلن”.
يذكر أنَّ قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلنت فشل هجوم إرهابي حوثي إيراني، على ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر.
وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي: إنّه في تمام الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر اليوم الثلاثاء، تعرّضت إحدى ناقلات النفط السعودية لهجوم حوثي إيراني بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة، الواقع تحت سيطرة الميليشيات الحوثية المسلحة المدعومة من إيران.
وشدَّد على أن هذا الهجوم الإرهابي يشكل تهديدًا خطيرًا لحرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب والبحر الأحمر، ما قد يتسبّب أيضًا بأضرار بيئية واقتصادية، وأنّ استمرار هذه المحاولات يبرز خطر هذه الميليشيات ومن يقف خلفها على الأمن الإقليمي والدولي، ويؤكد استمرار استخدام ميناء الحديدة كنقطة انطلاق للعمليات الإرهابية، وكذلك تهريب الصواريخ والأسلحة.