شاهد: وسط إشادة نجوم العالم.. غاريث بيل يثير الجدل باحتفال باهت بهدف كريستيانو رونالدو المذهل

أشرك الفرنسي زين الدين زيدان النجم الإسباني إيسكو أساسيا خلال مباراة ريال مدريد ويوفنتوس في ذهاب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، مفضلاً إبقاء النجم الويلزي غاريث بيل في دكة البدلاء.

وحين بدأ زيدان تغييراته في اللقاء فضل إشراك الإسباني لوكاس فاسكيز بدلاً من الفرنسي كريم بنزيما، قبل أن يشرك الثنائي ماركو أسينسيو وماتيو كوفاسيتش بدلا من إيسكو ومودريتش.
وظهر عدم الارتياح على وجه النجم الويلزي خلال جلوسه على دكة البدلاء، حيث لم يتفاعل مع زملائه حين سجل ريال مدريد أهداف اللقاء الثلاثة.
وكانت اللقطة الأبرز حين سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الرائع، وهو الهدف الثاني في اللقاء، حيث وقفت دكة البدلاء وجماهير يوفنتوس لتحية رونالدو، بينما فضل غاريث بيل التصفيق بهدوء في مكانه بشكل محتشم.
وأكد زيدان أن عدم إشراك بيل جاء نتيجة ظروف اللقاء والخطة المتبعة أمام يوفنتوس، مؤكدًا أنه لاعب مهم وعليه أن يكون جاهزًا للعب الديربي الأحد المقبل أمام أتلتيكو مدريد في سانتياغو بيرنابيو في قمة الجولة 31 من الدوري الإسباني.
من جهة أخرى، شارك النجم الكرواتي الشاب ماتيو كوفاسيتش بديلا خلال اللقاء ليصل للقاء رقم 100 رفقة ريال مدريد منذ قدومه صيف 2016، حيث يلعب موسمه الثالث.
ويعتبر ريال مدريد النجم الكرواتي من نجوم المستقبل ورفض عدة عروض لبيعه أو مغادرته ولو على سبيل الإعارة وأعطاه زيدان فرص أكبر هذا الموسم. واحتفل لاعبوا ريال مدريد بالنجم الكرواتي في غرف الملابس وتم إهداؤه قميصًا يحمل رقم 100.
كما واصل المدافع الإسباني داني كارفخال رقمه الجيد بتجنب الخسارة للقاء رقم 25 على التوالي في دوري أبطال أوروبا وهو رقم قياسي لم يصله أي لاعب.
ولم يخسر ريال مدريد في ظل وجود كارفخال في المواسم الثلاثة الأخيرة، ولم يكن حاضرًا في الخسارة أمام فولسبورغ الموسم قبل الماضي والخسارة أمام أتلتيكو مدريد في الموسم الماضي والخسارة أمام توتنتهام هذا الموسم.
إلى ذلك، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي إشادة كبيرة بهدف النجم البرتغالي، حيث نشر الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، مهاجم مانشستر سيتي، والكولومبي رادميل فالكاو، مهاجم موناكو، صورة للهدف ومعها علامات تصفيق.
كما كتب زميل رونالدو السابق الدولي الإسباني ألفارو ألبيلوا: “بإمكان رونالدو حاليًا مغادرة الأرض واللعب مع الفضائيين”.
وكشفت صحيفة “ماركا”، أن النجم البرتغالي ارتفع بمترين و38 سنتمترًا على الأرض، لتسجيل الهدف الرائع وبكونه قفز تقريبًا على ارتفاع قائم المرمى الأعلى مذكرة أيضًا بارتقاءاته السابقة لتسجيل أهداف بالرأس.
وأكد المهاجم الإنجليزي السابق غاري لينيكر، لاعب برشلونة السابق، أيضًا أنه شاهد الكثير من الأهداف الجميلة في حياته لكن هدف رونالدو كان رائعًا.
ونشر ماركوس راشفورد، مهاجم مانشستر يونايتد، تغريدة جاء فيها: “كريستيانو رونالدو مجرد مزحة، ما هذا اللاعب”.
كما نشر نجم كرة السلة الأمريكي الشهير جيمس ليبرون تغريدة، قال فيها: “هل أنت غير مستمتع؟ كريستيانو هذا ليس حتى عدلا”.
ووصفت صحف أوروبية ومواقع عالمية هدف رونالدو بالخارق، وعنوت صحيفة ليكيب: “فوق كوكب آخر”، كما نشر الموقع الرسمي لليغا صورة لرونالدو وهو فوق كوكب الأرض في تعبير لكونه من فضاء آخر.