وصل الهاشتاق إلى الترند الأول على مستوى العالم.. صدمة في قضية معنفة أبها باتهام مسؤول بـ التستر

تحولت قضية “معنفة أبها” إلى رأي عام، أمام إصرار الناشطات السعوديات على المطالبة بمحاسبة المتورطين في التستر على مجريات الأحداث، من خلال عدد من الهاشتاجات التي تصدرت منصة “تويتر” في وقت قصير.

وشككت الناشطات عبر مواقع التواصل بوجود واسطة قوية لإغلاق القضية ومحاولة التستر على الزوج المعنف، وذلك بعد أن ذكرت الجهات المعنية أن المقطع الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويسمع فيه صوت امرأة تصرخ بسبب تعنيفها بشدة من قبل زوجها وأثار غضبًا كبيرًا، مجرد مقطع «مفبرك»، في حين أكدت المرأة التي وثقت المقطع على صحته ودعمها شقيقها في ذلك.
اللافت للنظر، أن الهاشتاج لقي تفاعل كبير للغاية بين رواد «تويتر»، حتى أنه احتل قائمة الترندات الأكثر تداولًا على مستوى العالم. وطالبت الناشطة مريم العتيبي بالتحقيق والكشف عن صحة هذه الأخبار والتحقيق مع الأسماء المذكورة ،إن صحت هذه الأخبار فسيتضح للجميع أننا كُنا نظن أنه لدينا مُجرم واحد وأما الآن نحن بصدد الكشف عن عصابة وأكدت مريم أن الفاسدين خونة الأمانة عادة هم العمود الذي يستند عليه المجرمين للنهوض، فيما غردت ناشطة باسم «حقوق الضعوف» بوصفها: صوت صراخها مؤلم جداً وإن كان المقطع حقيقي وغير مفبرك فيجب معاقبة كل من تستر على القضية .
فيما أعرب المغرد حنو القحطاني،عن رجائه في أن يتدخل سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مضيفًا: لأن الموضوع الحين صار رأي عام وقضية فساد وما ننسى كلمته : لن ينجو شخص من قضية فساد أيًا كان. ورأت الناشطة “حنين فهد” أن القضية أصبحت كبيرة ولابد من تدخل الجهات الرسمية، متساءلة: بس ودي أعرف وزارة العمل إيش ممكن تقول لو كان الموضوع صحيح.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا