أول تعليق لوزير الطاقة على تعرض قافلة نفط سعودية لهجوم حوثي بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة

أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية الدكتور خالد الفالح، إن ما تعرضت له ناقلة النفط السعودية غرب ميناء الحديدة من اعتداء إرهابي حوثي، ما هي إلا محاولة يائسة للتأثير على أمن الملاحة الدولية.

وأوضح الفالح أن تلك المحاولة باءت بالفشل ولن تؤثر على النشاط الاقتصادي أو تعطل إمدادات النفط. وأضاف “كلنا ثقة بالله ثم بيقظة تحالف دعم الشرعية في اليمن في التصدي لمحاولاتهم الإرهابية”.
وكانت قوات التحالف العربي قد أعلنت أمس الثلاثاء، عن تعرض إحدى ناقلات النفط السعودية لهجوم حوثي إيراني بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة، وتصدت له القوات البحرية.
وأوضحت أن محاولتهم باءت بالفشل بعد تدخل إحدى سفن القوات البحرية للتحالف وتنفيذ عملية التدخل السريع، وقد نتج عن ذلك الهجوم تعرض الناقلة لإصابة طفيفة غير مؤثرة واستكملت خطها الملاحي والإبحار شمالاً ترافقها إحدى سفن التحالف البحرية.