“خل التصوير ينفعك”.. هكذا يوثق مصورون فشل تجاربهم

جرب أن تقف في مكان عام، أو تجلس في مطعم، أو تتجول في سوق، ستجد أن كثيرين يحملون هواتفهم الذكية، ويحاولون التقاط صور و”سنابات” و”فلوقات”، بل حتى في أدق التفاصيل الحياتية، بين أفراد عائلتك وأصدقائك، ستجد دائما من يرفع هاتفه، ويصور.

ولكن التصوير لا ينجح دائما، ولحظة التوثيق تخون المصور أحيانا، فيجد نفسه وقع فريسة لقطة مضحكة، يتناقلها أصدقاؤه ومعارفه، و”يمسكونها عليه”، ولسان حالهم: “خل التصوير ينفعك”. وقد وثق الكثيرون تلك الفيديوهات في وسائل التواصل الاجتماعي، في حملات طريفة، تجنح إلى تأريخ تلك “القفشات” الفاشلة، التي وثقها أصحابها بأنفسهم.

“صَب الشاي والقهوة في مقدمة الأخطاء الناتجة عن تشتت الانتباه”

“الخطة دائما لا تسير بالطريقة التي وضعتها، والأشياء تكون أسرع مما توقعت”

“لا يجتمع الإمساك بالجوال للتصوير والإمساك بالطعام والشراب. تحمل ما يجيك”