مدير تعليم مكة: الجرب غير خطير ومثل الزكام.. و”التعليم”: نتابع يوميا الحالات المصابة في المدارس -فيديو

أكد مدير إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد الحارثي أن مرض الجرب غير خطير ويشبه الزكام، مطالبا بعدم تهويل الأمر، فيما شددت وزارة التعليم متابعتها للحالة بالتعاون مع وزارة الصحة، التي أكدت عدم خطورة المرض وإمكانية علاجه في المراكز الصحية. وقال الحارثي خلال اجتماعه مع قادات المدارس اليوم (الثلاثاء) إن مرض الجرب ليس بخطير ولا يؤدي إلى الوفاة، وهو عبارة عن مرض جلدي يعالج خلال ثلاثة أيام عن طريق استخدام بعض المراهم أو الأقراص، مشبها إياه بمرض “الزكام” والأنفلونزا، وهو ما يتماشى مع ما صرحت به وزارة الصحة حول أن المرض جلدي وليس له مضاعفات وعلاجه فعال ومتوفر بالمجان في المراكز الصحية.

وشدد الحارثي على أن “الاسم يخوف”، وأنه وجد الأمر طبيعيا حينما زار المدارس المصابة، مؤكدا: “التهويل والتخويف جعل الموضوع كبيراً لهذه الدرجة، وأصبح مطية لمطالبات أخرى على المدارس المسائية”. في الوقت ذاته، أكّدت وزارة التعليم متابعتها حالة ظهور مرض الجرب الطارئة قي بعض مدارس مكة المكرمة بشكل يومي. وأشار المتحدث الرسمي للوزارة مبارك العصيمي إلى التنسيق المباشر بين وزيري التعليم والصحة لاتخاذ التدابير اللازمة لمتابعة الموقف. وأوضح أن الوزارتين تعملان بإشراف مباشر من إمارة منطقة مكة المكرمة على معالجة الحالات ووقف انتشار المرض.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا