اعلان

أول اعتراف إيراني بتضرر مصالحها من قطع العلاقات مع المملكة.. ومتحدث الحكومة يتحدث عن تنازلات

Advertisement

Advertisement

اعترفت الحكومة الإيرانية رسميًا، بتضرر مصالحها، جراء قطع العلاقات الدبلوماسية مع السعودية، على خلفية إحراق سفارة الرياض في طهران في العام 2016.

وقال المتحدث باسم الحكومة، محمد باقر نوبخت، إن المصالح الإيرانية تضررت بقطع العلاقات الدبلوماسية مع السعودية، مضيفا: “نحن بحاجة إلى تجاهل وغض النظر عن بعض المواقف المتشددة التي لا تريد إعادة العلاقات”، وفقا لمقابلة له مع صحيفة ” همشهري” المقربة من النظام الإيراني. وأشار إلى أن إعادة العلاقات مع السعودية لها فوائد بالنسبة لإيران، لافتا إلى أنه لا سبيل لحل وسط بين طهران والرياض إلا بتنازل وتخلي بعض الطرفين عن المواقف التي لا تساعد على إعادة العلاقات، على حد وصفه. وأضاف: “حتى الآن لا يوجد مثل هذا الاستعداد في أي من هذين البلدين (إيران والسعودية) للتخلي والتنازل عن بعض مواقفهما من أجل إعادة العلاقات إلى سابق عهدها”.