الكشف عن الوجه المخيف لرجل عاش قبل 28 ألف عام

كشف علماء عن الوجه المروّع لإنسان قديم عاش منذ 28 ألف عام، حيث تغطي وجهه كتل بارزة، مع وجود ورم كبير على جبهته. ويعتقد العلماء أن الأورام الحميدة يمكن أن تكون ناجمة عن مرض وراثي يُعرف باسم “الورم العصبي الليفي”. وتم اكتشاف الهيكل العظمي لـ “Cro-Magnon 1″، الذي ينتمي إلى أنواع “هومو”، في عام 1868، في كهف Eyzies في منطقة “Dordogne” جنوبي غرب فرنسا. واحتفالا بمرور 150 عاما على الاكتشاف، قام العلماء بالتعاون مع عالم الأنثروبولوجيا، فيليب تشارلير، بإعادة فحص البقايا المكتشفة. وسيتم نشر النتائج في المجلة الطبية “The Lancet”.

فصيلة هومو

وتُظهر عملية إعادة البناء البصرية وجها مغطى بالأورام، بما في ذلك كتلة كبيرة على الجبين، وكذلك مجموعة من الأورام الصغيرة العنقودية حول الفم والأنف والعينين. وتجدر الإشارة إلى أن العلماء عثروا على 3 هياكل أخرى إلى جانب “Cro-Magnon-1″، وكانت ضمن الحفريات الأولى التي كشفت عن آثار تنتمي إلى فصيلة “هومو”. ووفقا لتحاليل الجماجم العظمية، فقد بلغت سعة الأدمغة حوالي 1600 سم مكعب (100 بوصة مكعبة)، أي أكبر بقليل من المتوسط بالنسبة للإنسان الحديث.