اعلان

شاهد: البذخ ثم البذخ.. هكذا احتفلت عائلة كارداشيان بعيد الفصح

Advertisement

تشتهر عائلة كارداشيان- جينر بإقامتها للحفلات الباذخة في المُناسباتٍ المُختلفة، والتي يحتاج تحضيرها إلى صرف الكثير من الأموال، وهو أمرٌ عادي بالنسبة لعائلةٍ يجني أفرادها ملايين الدولارات سنويّاً. وفي يوم أمس الأحد، مشت العائلة على الخُطى نفسه بمناسبة عيد الفصح، إذ رتّبت لتجمعٍ عائليٍ باذخ، جمع مُعظم أفراد عائلة كارداشيان وجينر، وبالأخص الأطفال الذين أمضوا وقتاً مُمتعاً من خلال لهوهم بالألعاب المُختلفة التي تواجدت في الحديقة الواسعة لإحدى عقارات العائلة الثرية.

ووثّقت كايلي جينر الأوقات الممتعة التي حظيت بها يوم أمس، ولم تتمكن من كبت فرحتها بابنتها ستورمي ويبستر التي بلغت من العمر شهرين، إذ صوّرتها في عدّة لقطات، كانت إحداها في حضن والدها سكوت ترافيس. وظهر في الصور التي نشرتها كايلي عبر حسابها في موقع سناب شات وجود تمثال الورد الضخم الذي كان على شكل الأرنب، بالإضافة إلى عشرات الهدايا وأصناف الحلويات الشهية.