اعلان

الجهات الأمنية تكشف مفاجأة بشأن مُعنّفة أبها

Advertisement

كشفت مصادر موثوقة بالحماية الاجتماعية، أن الجهات الأمنية ومندوبين من فرع وزارة الشؤون الاجتماعية توصلت إلى منطقة بلاغ معنفة أبها، الساعة 3 فجراً اليوم، وتوجهت إلى المنزل الذي تم الإبلاغ عن صدور صوت المعنفة، وكانت المفاجأة أن الزوجة البالغة من العمر 25 سنة كانت بصحة وحالة طيبة، وفوجئت هي والزوج بدخول الجهات الأمنية بيتهما.

ووفقاً لـ”العربية نت” فقد اتضح أن مقطع الفيديو المنتشر تم تركيبه، حيث رُكّب صوت مسجّل على الصورة وتم بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأهداف غير معلومة.
وقد تم اصطحاب الزوج والزوجة للمستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة في مثل هذه الحالات. وتبين أن الزوجين خرجا من المستشفى وهما بصحة جيدة، إلا أنهما كانا بحالة صدمة مما حدث. وقد أكدت الزوجة أنها بخير ولم تتعرض لأي أذى.
ولا تزال الجهات الأمنية في منطقة عسير والحماية الاجتماعية تحقق في كافة ملابسات القضية لمعرفة مصدر المقطع الملفَّق ومعرفة هوية المرأة التي بلّغت عن حالة تعنيف وأسباب الواقعة، وتحديد الجهة المستفيدة من هذه الإثارة.
وكان رواد “تويتر” قد تفاعلوا عبر هاشتاغ #أنقذوا_فتاة_أبها وذلك بعد انتشار مقطع فيديو فيه صراخ امرأة تتعرض للضرب المبرح، وتستغيث لإنقاذها، وأثار هذا الأمر غضب رواد “تويتر” فطالبوا الجهات المختصة بالتدخل فوراً.
على إثرها، نشر المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل نداء لكل من يدلي ببيانات تساعد الجهات المعينة في الوصول لهذه المرأة عن طريق مركز البلاغ 1919. بعدها أعلن أن وحدة الحماية الاجتماعية في أبها تمكنت من الوصول للمرأة بالتنسيق مع الجهات وجارٍ التحقيق في القضية.