لماذا أثار الطفل خلودي أزمة داخل وزارة الصحة؟

منعت وزارة الصحة، منسوبيها من التشهير بطفل لقيط عثر عليه بجوار مسجد بجدة قبل ثمانية أشهر، وتم على الفور استضافته في مستشفى حكومي، وذلك في أعقاب تسرب صور له في حسابات بعض المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض الاستعطاف والبحث عن عائلة لاحتضانه.

وقررت الوزارة وضع لافتة تحذيرية على سرير الطفل، الذي أطلق عليه اسم طارق ويلقب بـ “خلودي” أوضحت فيه: أنه “لوحظ في الآونة الأخيرة قيام بعض العاملين بتصوير”ذوي الظروف الخاصة” ونشر صورهم على وسائل التواصل الاجتماعي.
الجدير بالذكر أن قصة اللقيط بدأت في 24 يوليو من العام الماضي 2017م، عندما أدخل الطفل إلى العناية المركزة في المستشفى، عن طريق الهلال الأحمر دون معلومات سوى العثور عليه بجوار مسجد، وثبت أنه لا يعاني من أي أمراض تمنعه من الحصول على حضانة، بحسب “عكاظ”.
وكان الطفل طوال هذه الفترة اكتسب علاقة جيدة مع الطاقم الطبي المشرف عليه، ثم تسربت له بعض الصور في مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا أصحاب المال بتبني هذا الطفل، وبالفعل حضر بعض المهتمين بالحضانة إلى المستشفى الحكومي رغبة في الحصول على الطفل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا