اعلان

شكاوى غريبة داخل إدارات المرور.. مخالفة على مواطن ميت وآخر نائم وثالث لم يزر المدينة محل المخالفة

Advertisement

Advertisement

رصد تقرير صحافي أغرب الشكاوى والمخالفات التي يواجهها المواطنون مع إدارة المرور جراء “الرصد الآلي” ونظام “باشر”، والتي يعدها البعض صادمة، ويصفها آخرون بأنها طالت الأحياء والأموات ومن حتى بداخل منزله.

وروت مواطنة تدعى “هيفاء عبدالرزاق” بحسب التقرير الذي أوردته صحيفة “المدينة”، أن زوجها توفي وكان يملك سيارة، ولم يركبها أحد من بعده حيث ظلت أمام المنزل لأكثر من 5 أشهر، لكنها فوجئت أثناء قدومها وعائلتها لجدة برسالة من إدارة المرور برقم لوحة سيارة زوجها تفيد بتسجيل مخالفة عدم ربط حزام، مؤكدة أن السيارة حينها كانت في الرياض ولم تُستخدم، لافتة إلى أنها راجعت المرور وتقدمت بشكوى لكن دون جدوى.
وقال المواطن “ماجد الكثيري” إنه تم تسجيل مخالفة سرعة ضده بقيمة 300 ريال في أحد شوارع جدة، لكنه أكد أنه وقت تسجيل المخالفة كان نائما في منزله ولم يخرج لأنه كان يوم جمعة وهو إجازة رسمية، لافتا إلى أنه ذهب للاعتراض على المخالفة ففاجأه ضابط المرور بطلب الدفع أولا ثم الشكوى.
ومن القصص المثيرة هو ما تعرض له المواطن نادر البدري، والذي كان عائدا من الطائف في جو ماطر وتجمعات مياه، وهو ما جعل السيارة محاطة بالطين وبآثار المياه، وفوجئ لدى دخوله جدة بتحرير مخالفة ضده بـ1000 ريال لعدم نظافة اللوحات.
ومن بين الشكاوى ظهرت المعاناة مع نظام “باشر”، حيث شكا المواطن عيسى العتيبي من تحرير مخالفة له عن إجراء تعديل على هيكل مركبته دون اتخاذ الإجراءات النظامية في مدينة الهفوف بالمنطقة الشرقية وكانت قيمتها 300 ريال، لافتا إلى أنه لم يسبق له من الأساس زيارة الهفوف ومركبته لم تعدل، مطالبا بالتعويض في حالة عدم ثبوت المخالفة عليه.
من جانبه، أكد اللواء محمد البسامي مدير عام الإدارة العامة للمرور أن الاعتراض على المخالفة حق مشروع، وأن رجال المرور يرصدون كل المخالفات بما فيها عدم ربط حزام الأمان واستخدام الجوال، لافتا إلى أن نظام “باشر” تقني وأكثر دقة، حيث يسجل المخالفة عادة مرفقة بصورة للسيارة وقتها.