بعد نبأ قناة بداية الصادم.. كيف تفاعل المتسابق إبراهيم عواد مع خبر وفاة والده.. وماذا طلب من متابعيه؟

بعدما استقبل الشاب السعودي إبراهيم عواد خبر وفاة والده مباشرة على الهواء دون سابق إنذار، بادر العديد من الناشطين بالوقوف بجوار الشاب في محنته تحت وسم “كلنا إبراهيم العواد”.

وأثارت الواقعة جدل كبير في المملكة، بعدما صدمته قناة “بداية” الفضائية، بخبر وفاة والده على الهواء مباشرة، ودون سابق إنذار، ما تسبب في موجة انتقادات واسعة وجهت للقناة التي أقدمت على اتخاذ مجموعة من الإجراءات مؤخرًا ضد بعض العاملين في القناة.
ونعى الشاب السعودي رحيل والده، في تغريدة نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها: انتقل الى رحمة الله والدي عواد العنزي، اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النّار”.
وعن المتابعين والأصدقاء الذين وقفوا بجانب الشاب السعودي في محنته، توجه “عواد” بالشكر لهم في تغريدة جاء فيها: الله يجزاكم بالخير والله لايريكم مكروه، الله يرحمه ويرحم أموات المسلمين ،الله يجعلها في موازين أعمالكم.
وطلب “عواد” من متابعيه بالتصدق على والده ولو بالقليل قائلًا: لكل شخص وقف معي وعنده القدرة على الصدقة لوالدي ولو بالقليل، تكفون بادروا فيها ، الله يجعلها في موازين أعمالكم”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا