خبير عسكري : يكشف عن سلاح تمتلكه السعودية قادر على تدمير “إيران”.. ويحدد أوجه وتوقيت استخدامه

قال اللواء أنور عشقي، الخبير الاستراتيجي، إن السعودية جاهزة لترد على أي تصعيد عسكري إيراني ضدها؛ لافتا إلى أن المملكة تمتلك صواريخ صينية بعيدة المدى، قد تستخدمها لضرب طهران، ومدينة صعدة اليمنية، حال أقدمت إيران على استهداف أراضي المملكة، وفقا لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

المملكة لديها صواريخ صينية استراتيجية

وأشار إلى أن السعودية لا تريد الحرب مع إيران، مضيفا: “المملكة لديها صواريخ صينية استراتيجية — ليست اعتراضية — من طراز “رياح الشرق 2000”. وتابع: “إذا أقدمت إيران على ضرب أية منطقة بالمملكة وسقط قتلى، وقتها فإن المملكة ستضرب طهران وصعدة، إذ أن 4 صواريخ من هذا الطراز كافية لتدمير طهران، وصاروخ واحد لصعدة؛ لكن المملكة لا تريد هذا السيناريو”.

ضرر قد يصيب السعودية، سوف يؤثر على الاقتصاد العالمي

وأوضح “عشقي” أن أي ضرر قد يصيب السعودية، سوف يؤثر على الاقتصاد العالمي، وخاصة على صناعة النفط، والأمن القومي الأمريكي والغربي سيتأثر بذلك. واعتبر أن الضغوط التي تمارس حاليا على إيران “غير كافية”، مؤكدا أن طهران تقوم بأعمال غير مقبولة لدى الشرعية الدولية، كما تنتهك سيادة الدول، وتقوم بزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، فضلاً عن أنها تطور وترسل الصواريخ (للموالين لها).

أطماع سياسية لدى إيران، والسعودية أكثر الدول المستهدفة

وأوضح أن هناك أطماع سياسية لدى إيران، والسعودية أكثر الدول المستهدفة من جانبها، عبر الميليشيات الحوثية (حركة أنصار الله اليمنية)، وعبر بعض العملاء في المنطقة الشرقية للمملكة. وأكد “عشقي” أن الدفاعات السعودية تتصدى لجميع الصواريخ التي يطلقها الحوثيون بين وقت وآخر تجاه المدن السعودية الآهلة بالسكان، مضيفا: “لو لم يتم اعتراض هذه الصواريخ لأحدثت تدميرا وقتلا بشكل كبير”.

السعودية تنتظر استلام صواريخ “اس 400” الروسية

وأضاف: السعودية تنتظر استلام صواريخ “اس 400” الروسية، ضمن صفقة سلاح، تم الاتفاق عليها خلال زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو، العام الماضي، لتعزيز قوتها الجوية الدفاعية. وتطرق “عشقي” إلى عمليات “التحالف العربي” بقيادة السعودية في اليمن، مؤكدا أنه لولا هذه العمليات، لاجتاح الإرهاب اليمن من شماله إلى جنوبه.