أولياء أمور يتعرضون للخداع من مدرسة هندية قدمت نفسها على أنها عالمية.. والتعليم توضح

تعرض عدد من المواطنين للخداع، بعد أن قدموا أوراق أبناءهم في مدرسة أجنبية هندية بالمدينة المنورة قدمت نفسها في مطلع العام الدارسي تحت غطاء أنها مدرسة عالمية، فيما شكل مكتب تعليم المدينة لجنة للمتابعة.

وقالت مصادر مطلعة، إن الأهالي فوجئوا بأن المدرسة لا تدرس سوى المنهج الهندي، وأن أبناءهم غير مسجلين في نظام “نور”، وأن تسجيلهم بتلك المدرسة يعد مخالفة.
وأكدت المصادر وفقا لـ”الوطن”، أن أولياء الأمور راجعوا إدارة المدرسة في الأمر، فقدمت لهم حججا ووعودا بتسجيلهم لاحقا.
وبينت المصادر أن أولياء الأمور عند مراجعة إدارة التعليم تأكدوا أنها ليست عالمية وتقوم بتدريس المنهج الهندي فقط، وأن وجود الطلاب السعوديين خاطئ؛ الأمر الذي دفعهم لسحب أبنائهم واسترجاع الرسوم المدرسية وقدرها 9000 ريال للطالب، مع شكواهم من تضاؤل الفرصة في قبولهم هذا العام وإعادة تسجيلهم من العام القادم في الصف الأول الابتدائي.
من جانبه، قال المتحدث الرسمي لإدارة التعليم بمنطقة المدينة المنورة عمر برناوي، إن المدرسة الهندية عبارة عن روضة، وملحق بها صفوف أولية من الصف الأول إلى الثالث ابتدائي، وتدرس المنهج الهندي، مشيرا إلى أن أولياء الأمور يعرفون طبيعة المنهج لأن أبناءهم التحقوا بالروضة وانتقلوا برغبتهم للصفوف الأولية.
وأوضح أن لوحة المدرسة الرسمية الخارجية مكتوب عليها أنها تدرس المنهج الهندي، وكذلك استمارات التسجيل التي تم توقيعها من قبل أولياء الأمور تتضمن ذلك، كما أن الإعلانات التي تم توزيعها بأنها تدرس المنهج الهندي.
وبين أنه تم رصد مخالفة على المدرسة لسماحها بتسجيل الطلاب السعوديين، وأنه سيتم التعامل معها وفق التعليمات الوزارية المنصوص عليها بلائحة المخالفات والجزاءات، وجار متابعة الروضة من لجنة مشكلة من قبل مكتب التعليم الأهلي (بنات).