اعلان

أول تعليق من أمريكا على طرد دبلوماسييها من روسيا

Advertisement

Advertisement

قالت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الخميس إن قرار روسيا طرد 60 دبلوماسيًا أمريكيًا يظهر أن موسكو ليست مهتمة بالدبلوماسية وإن واشنطن تحتفظ بحق اتخاذ مزيد من الإجراءات ردا على ذلك. ويأتي هذا التصعيد في إطار قضية الجاسوس الروسي السابق الذي تعرض للتسميم في بريطانيا.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الخارجية للصحفيين “من الواضح من القائمة التي وصلتنا أن الاتحاد الروسي ليس مهتما بالحوار بشأن القضايا التي تهم بلدينا… نحتفظ بحق الرد”. وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن أن موسكو قد طردت 60 دبلوماسيا أميركيا، وأغلقت القنصلية في سان بطرسبرغ.