اعلان

شاهد: بعثرت أغراضها بنفسها لتصوير المقطع.. “أمانة المدينة” تكشف ملابسات فيديو “الأرملة”

Advertisement

أصدرت أمانة المدينة المنورة بياناً اليوم (الخميس) فنّدت فيه ما جاء في مقطع الفيديو الذي جرى تداوله لسيدة تتهم مراقبي البلدية بإلقاء مبسطها في ممشى العباس الشهير المخصص لخدمة الأهالي والمقيمين لممارسة رياضة المشي، ومنعها من كسب قوتها كونها أرملة ومحتاجة. وقالت الأمانة إنه تم تنبيه السيدة بأن المباسط العشوائية مخالفة للأنظمة ولكنها لم تذعن ورفضت مغادرة الموقع وبادرت بالتلفظ والتعنت والسب والشتم بألفاظ غير لائقة، وقامت بمخالفة الأنظمة والتعليمات وتصوير المراقبين أثناء أداء عملهم المتمثل في التحفظ على البضاعة (وهي عبارة عن مواد غذائية مجهولة المصدر بالإضافة إلى مصادر لإشعال النار).

وأضافت أنها قامت ببعثرة أغراضها بنفسها لتصوير المقطع بحجة أن مراقبي الأمانة من قام بذلك، وتم على الفور جمع هذه الأغراض من قبل مراقبات الأمانة والتحفظ عليها لتسليمها عند مراجعتها ،مبينة أن هذه البائعة لها العديد من المشكلات والمواقف في عدة مواقع، وسبق للأمانة أن خصصت لها موقعا ضمن بسطات النساء بجوار مسجد قباء، ولكنها رفضت الامتثال للحلول المقدمة من الأمانة. ‏ وأكدت أن الأمانة وفرت أكشاك مرخصة لخدمة المرتادين، وبشكل كافٍ ونظامي، وحيث سبق أن كان هناك فئات من البساطين تم رصدهم على طول الممشى بمنظر غير حضاري ومشوه للممشى بشكل كبير، فقد تم منعهم منذ فترة زمنية طويلة لتوفر الخدمات النظامية في الموقع.

وخلال الفترة السابقة لاحظ مراقبو البلدية الفرعية 8 بساطين رجالا ونساء يقومون ببيع مواد غذائية مجهولة المصدر، وعلى إثر ذلك تم إشعارهم بالإزالة الفورية، وامتثل الجميع ما عدا المرأة التي ظهرت في المقطع المتداول، والتي يعمل معها عامل من جنسية آسيوية على كفالة الغير وتم التحفظ عليه لدى الجهات المختصة، مشددة على أن اللائحة الوزارية تمنع البساطين من جنسيات أخرى غير سعودية.