مريم حسين تشبّه نفسها بـ”كايلي جينر”.. هل تحاول أن تسرق الأضواء من فرح الهادي؟

اعترفت الفنانة المغربية مريم حسين أنها أخفت خبر حملها لمدة 6 أشهر وذلك من خلال فيديو نشرته عبر حسابها في سناب تشات، مؤكدة أنه لم يستطع أحد أن يكشف سرها، وأن الخطة التي اتبعتها ذكية جداً بناء على نصائح والدتها، مشبهة نفسها بنجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر التي أخفت حملها وحيرت الناس.

وجاء ذلك تعقيباً على خسارة الفنانة الكويتية فرح الهادي لطفلها، وكأن مريم أرادت أن تقدم لفرح نصائح بطريقة غير مباشرة، مؤكدة أنه لم يكن على فرح البوح والإفصاح عن حملها قبل أن يثبت. وتعليقاً على المناوشات القائمة بين فرح الهادي وبين الدكتورة خلود، انتقدت مريم ما تشهده مواقع التواصل من حقد ونميمة تدفع البعض إلى إلحاق الأذية بغيرهم متناسية الكم الهائل من الفيديوهات التي كانت تظهر بها وهي تشتم وتسب الآخرين، وقالت: “اللي قاعد يصير في هذه الدنيا كثير جدا الكل قاعد يطق للثاني ولا نعرف أين الصدق من الأفلام”.

وكشفت مريم لأول مرة عن اختلاقها لعدد من الفيديوهات المدبرة بينها وبين زوجها فيصل الفيصل، بهدف زيادة عدد المتابعين ولفت الانتباه وإثارة الجدل، وقالت: “لقد مررت بهذه الحالة وأنا اعترف عندما كنت متزوجة لطالما سوينا أفلام ونشرنا أشياء ما كان يجب أن تنشر”. وتابعت بأنها وزوجها كانا أول “كابلز” ينشران حياتهما الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي وأمام الملأ.. لتكون النهاية وخيمة ويذهب كل واحد في طريق، وبالتالي تكون نهاية زوجها السجن بسبب لسانه. واعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن مريم حسين ومن خلال تصريحاتها الجديدة والمثيرة للجدل تحاول أن تسرق الأضواء من الممثلة الكويتية فرح الهادي، حتى تستعيد نجوميتها وتصبح حديث المواقع.