بعد كيم كارداشيان.. فضيحة الفوتوشوب تُلاحق ناعومي كامبل!

أثارت عارضة الأزياء العالمية ناعومي كامبل – 47 عاماً – الجدل بسبب آخر الصور التي نشرتها عبر حسابها في إنستغرام، وعلى الرّغم من أنّها ظهرت في الصورة دون مكياج مُبرزةً جمالها الطبيعي، إلّا أنها لم تسلم من نار الانتقادات التي طالتها بسبب تصغير أنفها عبر برنامج تعديل الصور “فوتوشوب”.

وقارن جمهور كامبل صورتها الجديدة المُعدّلة مع صورها القديمة، ولاحظ اختلاف حجم أنفها الصغير الذي عدّلته عبر برنامج فوتوشوب، فعلّق أحدهم “من الوقاحة أن يُعدّل المشاهير صورهم، فنحن نستطيع أن نُعيّن مكان التعديل”، في حين كتب آخر “بشرتك الطبيعية وصورتك غير المثالية أفضل من هذا”. جاءت فضيحة كامبل هذه بعد أيّامٍ قليلةٍ من فضيحة كيم كارداشيان التي اتّهمت بالاتهام نفسه، وهو تعديل صورها عبر برنامج الفوتوشوب لتبدو أنحف، إذ خرجت كيم عن صمتها ودافعت عن نفسها مُشيرةً بأنّ الصورة غير مُعدّلة، وإنّما أخذتها كما هي من أحد المُعجبين الذين التقطوها لها.

‪Let’s March! @AMarch4OurLives @EveryTown (Wear Orange) 📸 BACKGRID

A post shared by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا