عالم نيوزيلاندي يتنبأ بموت جميع البشر على الأرض بعد 8 سنوات.. ويرد على المشككين!

توقع أستاذ علم الأحياء وعلم البيئة النيوزيلاندي المتقاعد غاي ماكفرسون، أن تكون نهاية العالم بعد 8 سنوات وتحديدًا مع حلول عام 2026، عبر تغير مناخي شديد.

ووفقا لموقع “نيوز هاب” النيوزيلاندي. قال ماكفرسون في مداخلة مع برنامج “ذا إيه إم شو”: “لن تتمكن الحياة النباتية من مواكبة الارتفاع المتكرر في درجة الحرارة، ما سيؤدي لموت النباتات، ونحن نحتاجها للبقاء على قيد الحياة، فلا نستطيع أن نتناول طعامنا من دونها”.
ولفت ماكفرسون الذي كان يدرس في جامعة أريزونا في الولايات المتحدة الأميركية إلى أن كل العوامل السابقة، ستؤدي إلى انتشار المجاعة في كافة أنحاء العالم، وعدم القدرة على زراعة الحبوب على نطاق واسع، وانهيار الحضارة الإنسانية.
وردًا على من لا يصدقونه قال: “أنا عقلاني، وأنا أتابع النشاط العلمي لفترة طويلة جدا، وإذا تجاهل الناس رسالتي، فأنا لا أهتم، ولكن تذكروا بأننا سنموت قريبا”.
وأجاب عن سؤال حول تحضيراته الخاصة تجاه مزاعمه بنهاية العالم قريبا، فقال غاي ماكفرسون إنه سيعيش بقدر ما يستطيع بداخل منزله في بليز، ويحيط نفسه بالأشخاص الذين يحبهم، ويؤدي العمل الذي يحبه، والمتعلق بالتعليم.
وكان ماكفرسون، قد أعلن في لقاء تلفزيوني معه، عام 2016، أن نهاية العالم ستقع بعد مرور 10 سنوات، وعاد الآن وعزز في ذلك بقوله في البرنامج الجديد إن البشر سيموتون قبل حلول 2026.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا