سيدة أسترالية تبتكر حلا لمنع فساد التفاح بعد تقطيعه ووتحوله للبني

ابتكرت أم لثلاثة أطفال من مدينة سيدني الأسترالية، الحل العبقري للأمهات في جميع أنحاء العالم، بعد أن كانت الأمهات بائسات من إيجاد طريقه لوقف فساد التفاح الذي يأخذه الأطفال معهم إلى المدرسة لفساد رائحته وظهوره باللون البني. وكانت إليانور هيل، سأمت من إضافة عصير الليمون على التفاح للمحافظة عليه أو وضعه في صناديق محكمة الغلق أو تعبئة صناديق الطعام بأطعمة مختلفة، ولذلك كان الحل هو مجرد شريط مطاطي. وفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، تقوم الأم الاسترالية ببساطة بتقطيع التفاح قبل أن تعيد تجميعها من جديد لتعود لشكلها الأساسي ثم تلف حوله شريط مطاطي. وقالت الأم: “إن الأطفال يحبون التفاح، يأكلون التفاح الأحمر الزاهي مع الدواخل البيضاء المقرمشة طوال اليوم، لكن عندما بدأوا مرحلة المدرسة، ظل التفاح المقطّع يعود إلى المنزل لأنه لم يعجبهم لأنه يتحول إلى البني من الداخل”.

وأضافت: “حصلت على الفكرة من الطريقة التي نخزن بها الأفوكادو، ونحافظ على البذور، اعتقدت بالتأكيد أنه يمكن أن ينجح في جميع الثمار”، متابعة: “لقد سمعت أن عصير الليمون يعمل أيضًا، ولكنني لا أفضل الليمون، بالإضافة إلى أنها ليست الطريقة الأرخص لمنع ظهور التفاح باللون البني”. الآن فإن باتريك البالغ من العمر ست سنوات، وهاري، وأني، البالغين من العمر أربع سنوات، ليس لديهم أي شكوى بشأن التفاح في المدرسة، وتقوم إليانور بتجريب ذلك الابتكار مع الكمثرى كذلك فهي كما تقول الشيء الوحيد الأسوأ من التفاح. وانتشر ابتكار إليانور مؤخرًا على وسائل التواصل الاجتماعي، ولاقى استحسانا من الآباء والأمهات الذين كان قد فقدوا الأمل في حل هذه المعضلة.