شاهد: اكتشاف رفات سيدة حامل من العصر الحجري ولدت بعد وفاتها

اكتشف علماء الآثار في إيطاليا هيكل عظمي يرجع تاريخه إلى أوائل العصور الوسطى، وتفاجأ الباحثون عندما اكتشفوا أن الهيكل العظمي لسيدة ولدت طفلها بعد دفنها، حيث يظهر هيكل عظمي لمولود بين قدميها. عُثر على الهيكل العظمي للسيدة بين العديد من المدافن التي اكتشفت في “إيمولا”، بإيطاليا عام 2010، كما وجد الباحثون أيضًا علامات على جمجمة السيدة، تشير إلى إجرائها لجراحات شهيرة في هذا الوقت، قبل أسبوع على الأقل من وفاتها، تعتمد على إحداث حفر أو قطع في الجمجمة للعلاج من العديد من الأمراض، بما في ذلك اضطراب الحمل.

ويبدو من إجراء الدفن المتبع أن الهيكل العظمي يعود إلى فتاة مابين 25 إلى 35 عامًا، ويُعتقد أنه يعود إلى العصر الحجري الحديث، وذكر الباحثون أن هذه الحالة تسمى “ولادة النعش” فبعد وفاة الأم أثناء حملها في الشهور الأخيرة، وبعد انتهاء مراسم دفنها، يتم لفظ الجنين “الميت” من جسدها بفعل الغازات، أو ارتخاء العضلات، وحتى الآن لم يزل الغموض حول كيفية موت المرأة الحامل منذ مئات السنين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا