ولي العهد: مشاهدة امتلاك إيران “النووي” يعني انتظار الرصاصة في رأسك ..علينا التحرك اليوم

قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في أول تعليق له على الصواريخ السبعة التي أطلقها الحوثيون على المملكة يوم الأحد الماضي: “محاولة أخيرة بائسة لم تظهر سوى أنهم ضعفاء”. وجدد ولي العهد خلال لقاء مع محررين ومراسلين من نيويورك تايمز، انتقاده للاتفاق النووي الإيراني مؤكداً أن الاتفاق سيؤخر إيران عن الحصول على أسلحة نووية لكنه لن يمنعها. أكد الأمير محمد أن طهران تسعي لامتلاك أسلحة نووية حتى يتسنى لها التصرف بحرية في الشرق الأوسط دون خوف من العقاب . وقال الأمير محمد “إن مشاهدة الإيرانيين وهم يسعون نحو امتلاك القنبلة النووية ، أشبه بانتظار رصاصة تصل إلى راسك.. لذا علينا التحرك من اليوم “. وتابع: “نحن نعرف هدف إيران.. إذا كان لديهم سلاح نووي ، فهو بمثابة درع يسمح لهم بفعل ما يريدون في الشرق الأوسط “.

وأضاف أنه يجب أن يتم الاستعاضة عن الاتفاق النووي الحالي بآخر يضمن ألا تحصل إيران مطلقاً على سلاح نووي، ويتصدى لأنشطة إيران الأخرى المزعزعة للاستقرار في المنطقة” . وحول اليمن أكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أن السعودية تحرز تقدماً إيجابياً في اليمن ، وأن الحوثيين، الميليشيا الموالية لإيران التي استولت على العاصمة صنعاء في عام 2014 ، أصبحوا معزولين سياسياً بشكل متزايد. وأكد ولي العهد أن المملكة تعمل على إنهاء الحرب من خلال عملية سياسية ،والسعي لإحداث انقسام بين الحوثيين مع إبقاء الضغط العسكري عليهم . وتحدث الأمير محمد أيضاً عن جهوده لتغيير الخطاب الديني السعودي لتحقيق مزيد من الانفتاح تجاه الأديان الأخرى، قائلاً : “أعتقد أن الإسلام قد اختطف” ، مشيراً إلى أن المنظمات والجماعات الإرهابية مثل الإخوان المسلمين وداعش والقاعدة شوهوا الدين .