الأكاديمي الإماراتي “عبد الخالق عبدالله” يقترح شرط جديد لحل أزمة قطر

اقترح الأكاديمي الإماراتي، عبد الخالق عبدالله اليوم الإثنين، شرطًا جديدًا يضاف لقائمة المطالب الثلاثة عشر التي وضعتها الدول المقاطعة لقطر بسبب دعمها “الإرهاب” وعلاقتها مع إيران. وطالب عبد الخالق ، بضبط الخط التحريري والإخباري لقناة “الجزيرة” بدلًا من إغلاقها وتعيين الإعلامي السعودي عبدالرحمن الراشد مدير قناة “العربية” سابقًا مشرفًا على القناة”. وقال أستاذ العلوم السياسية، في تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر” اليوم: “رغم أن تحريض قناة الجزيرة @AljazeeraAR بلغ درجات قصوى إلا أنني لست مع دعوة الإغلاق بل مع ضبط خطها التحريري والإخباري”.وأضاف في تغريدته: “أقترح ضمن التسوية مع قطر مستقبلًا تعيين الإعلام السعودي القدير ومدير العربية الأسبق عبدالرحمن الراشد مشرفًا على قناة الحزيرة للقيام بهذه المهمة”.

من جهته، علّق عبدالرحمن الراشد على اقتراح الأكاديمي الإماراتي قائلًا: “العزيز دكتور عبدالخالق @Abdulkhaleq_UAE ضحكت طويلًا على الفكرة التي لم تخطر حتى على بال حتى من وضع ال 13 شرطًا على قطر”. وأضاف بقوله: “أتصور أنهم في الدوحة سيرضخون لإغلاق الجزيرة اهون عليهم من تلبية طلبكم تكليفي بإدارتها! وبقاء الجزيرة هو الدليل الحي الذين يدين قطر وليس العكس”. ورد عبدالخالق عبدالله: “أعتبره المطلب رقم 14 والمهم استعدادك للمهمة، أما قطر فليس أمامها خيار سوى قبول المطالب كاملة مكتملة، الشعب يريد قناة الجزيرة بإدارة عبدالرحمن الراشد بدلًا من إدارة ياسر أبوهلاله ⁦‬⁩ لوقف نهج التحريض ضد دول الرباعي العربي وكشرط لحل أزمة قطر”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا