خادم الحرمين يتلقى عدداً من برقيات الشجب والإدانة للهجمات الصاروخية للمليشيات الحوثية

أدانت العديد من الدول والحكومات الهجمات الصاروخية التي استهدفت أراضي المملكة مساء أمس الأحد، وتلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عدداً من برقيات الشجب والإدانة من عدد من الملوك والأمراء والرؤساء.

وتلقى خادم الحرمين الشريفين برقية من ملك مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أعرب فيها عن استنكار بلاده للهجمات، معتبراً أنها تتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والدولية، كما تلقى خادم الحرمين برقيتين مماثلتين من رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة سلمان آل خليفة، وولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.
فيما أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية إدانتها واستنكارها للهجمات الصاروخية، التي أطلقتها المليشيات المتمردة، مستهدفة المدنيين في المملكة، مؤكدة في بيان للناطق باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني، رفض الأردن لهذه الاعتداءات الآثمة، مؤكداً وقوف بلاده إلى جانب المملكة للتصدي لهذه الاعتداءات.
بدورها أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن رفضها للهجمات التي تتسبب في ترويع الآمنين، مشيرة إلى أنها أكبر دليل على التعنت الحوثي والإيراني على تهديد الاستقرار في المنطقة.
فيما أعلنت دولة الكويت إدانتها واستنكارها للهجمات الصاروخية ضد المملكة، معربة عن استيائها عن هذه الهجمات، التي تعتبر دليلاً على رفض المليشيات الحوثية للسلام رغما عن إرادة المجتمع الدولي، مؤكدة موقفها الثابت لجانب المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.
كما أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني إطلاق مليشيات الحوثيين لصواريخ بالستية على المناطق المدنية في المملكة، واصفاً إياها بالعمل الجبان، داعياً للإسراع بتنفيذ القرار رقم 2216 الداعي لنزع أسلحة الحوثيين، مطالباً المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإلزام إيران بوقف مساعداتها للمليشيات الحوثية.