اعلان

مصوِّرو “السناب” يوثقون شظايا صاروخ الرياض.. وخبراء يحذِّرون: امسحوا ولا تنشروا

Advertisement

Advertisement

في الوقت الذي نجحت فيه قوات الدفاع الجوي السعودي في اعتراض صواريخ باليستية، تم إطلاقها من قِبل المليشيات الحوثية، أحدها تم تدميره في الرياض، وآخر في جازان، حذَّر خبراء من تصوير مواقع سقوط شظايا الصواريخ الحوثية، مؤكدين أن ذلك يقدم خدمة للعدو بتحديد إحداثيات سقوطه. ووفقًا لمقاطع الفيديو التي ظهرت بكثافة، تسابق عدد من المواطنين والمقيمين على تصوير بقايا الصاروخ بعد تحطيمه، وتحديد موقعه في أحد شوارع الرياض؛ وهو ما أثار غضب عدد من عقلاء “تويتر”، مطالبين بوقف تلك المقاطع. الإعلامي منصور المزهم غرد قائلاً: “من يوثق للعدو عدو. نحسن الظن، ولكن تصوير صواريخ تضرب دولتك خدمة للعدو”.

‏في حين علّق محمد البحري قائلاً: “تصوير المقاطع والمواقع التي سقطت فيها الصواريخ ونشرها بالواتساب أو تويتر يساعد الخونة في إعادة تحديد أهدافهم”. وقال مغرد ثالث: “إن تصوير موقع سقوط الصاروخ يحدد ويصحح الإحداثيات للعدو. دعها تتوقف في جهازك، ولا تُعِد نشر المقاطع، وإذا استطعت امسحها الآن”. يُذكر أن بعض مواقع الحوثيين استعانت بتلك المقاطع للترويج لأكاذيب صواريخهم التي نجحت قوات الدفاع الجوي في تحطيمها في السماء كالعادة، وهو ما يثبت رداءتها، وكفاءة ويقظة أفراد الأمن السعودي، وسيطرتهم على الأجواء.