شاهد.. رسالة أوباما وزوجته للمشاركين في مسيرات “من أجل حياتنا”

رغم انتهاء مدة ولايته، ترفض الأضواء الانحسار عن الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما”، حيث عاد لدائرة الضوء من جديد عبر رسالة ووصاية وجهها للناجيين من مذبحة مدرسة “فلوريدا” الثانوية. وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، شاركت “ميشيل” السيدة الأمريكية الأولى، سابقًا، زوجها في الإشادة بتكاتف الناجيين من مذبحة مدرسة “مارجوري ستونمان دوجلاس” الثانوية، وصمودهم أمام تلك المأساة، وخروجهم عن حالة الصمت التي انتابتهم جراء هذه المصيبة مطالبين الحكومة الأمريكية للتحرك وبشأن ملف تداول الأسلحة، في مسيرات قادها الطلاب وأولياء الأمور، اشتعلت بولاية “فلوريدا”، قبل أن تصل أمس للعاصمة “واشنطن”.

ودعا “أوباما” و”ميشيل” الناجيين من المذبحة لرفع صوتهم والمطالبة بتفعيل قوانين الحد من تداول الأسلحة، بدلًا من الحداد في صمت على أرواح الضحايا ممن لاقوا حتفهم في إطلاق النار. ونصح “أوباما” الشباب الأمريكي عامة للمضي قدمًا في دعوتهم للحد من انتشار الأسلحة، قائلًا: “أنتم قادة المستقبل، عليكم اتخاذ خطوات إيجابية وتغيير الواقع الآن”، مشيرًا “قد يبدو أن إحداث تغيير جذري سيتطلب المزيد من الوقت”، ونصحهم بمواصلة السير على طريق حلم نزع استخدام الأسلحة بين المدنيين. وتأتي رسالة أوباما، تزامنًا مع اندلاع مسيرات حاشدة بواشنطن أمس تتطالب الإدارة بتغليظ عقوبات حمل الأسلحة غير المرخصة، وسن قوانين تحظر تداول الأسلحة بين المدنيين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا