فيديو إباحي قد يكشف سراً كبيراً عن ترامب!

قال محامي ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز إن موكلته ستكشف عن معلومات جديدة بخصوص علاقتها الجنسية بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مقابلة تلفزيونية مساء اليوم الأحد.

ونشر المحامي مايكل أفيناتي، صورة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لقرص مدمج في صندوق صغير يحوي تسجيلا صوتيا أو لقطات فيديو، أرفقها برسالة غامضة يقول فيها “إذا كانت صورة واحدة تساوي ألف كلمة، فكم كلمة تساوي هذه؟”.
وأضاف للتغريدة وسم “60minutes#”، ملمحا إلى أن إجابات ستقدم خلال مقابلة مع موكلته، اليوم الأحد، في برنامج “60 دقيقة”، عند الساعة 19.00، ستبثها قناة “سي بي أس”.
ورد أفيناتي على أحد المغردين الذي اتهمه بالكذب، وقال: “إستمتعوا بيوم الأحد وبالأيام التالية”.
وتشغل قضية دانيالز الإعلام، بعد شهرين من كشف صحيفة “وول ستريت جورنال” عن علاقتها مع ترامب، ومسألة الـ130 ألف دولار التي دفعت لنجمة السينما الإباحية لقاء صمتها.
من جهتها، أكدت ستورمي دانيالز على أنها ليست من سرب هذه المعلومات، لكنها لجأت في مارس إلى القضاء ليحررها رسميا من واجب التزامها السرية، وقال محاميها غداة تقدمها بطلب إلى القضاء إنها “تريد أن يعرف الجمهور الحقيقة” حول هذه العلاقة التي أقيمت “برضا الطرفين”.
ولا تتعلق هذه القضية بتحرش أو اعتداء جنسي، كما هو الحالة مع عدد من النساء اللواتي اتهمن ترامب قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية عام 2016، بل بالسمعة والقواعد الأخلاقية، ففي 2006 و2007 أقام ترامب علاقة مع الممثلة بينما كان متزوجا من ميلانيا ترامب ورزق بابنه بارون حديثا.
من جهته، نفى ترامب بشدة وجود علاقة حميمة مع الممثلة والمخرجة البالغة من العمر 39 عاما، والتي اقترحت إعادة الـ 130 ألف دولار التي حصلت عليها من ترامب في 2016 لقاء التزامها الصمت.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا