ابنتا حميدان التركي تزورانه في سجنه بأمريكا وإحداهما تتحدث عن معاناته وتدهور صحته

تحدثت نورة التركي، ابنة السجين السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية حميدان التركي، عن زيارتها وشقيقتها لوالدهما في سجنه.

وذكرت الحميدان أن والدها شرح لهم نظام السجن ومعاملة السجّانين له، وكيف أن سجنه الأخير مختلف عن كل السجون التي احتُجز بها.
ونقلت عن والدها وهو يروي معاناته مع سجنه الأخير: “اجمعوا كل الـ١١ سنة الماضية ببعضها فلن تعادل هذه السنة أبدا من ضيق وكدر ومكر”.
وأضافت أن إيذاء السجانين له لم يكن جسدياً، بل بالكلام والتلاعب بوضعه النفسي ونشر الإشاعات التي تثير السجناء عليه حتى يكون الإيذاء الجسدي منهم وليس من السجانين.
وأشارت إلى موقف مر به والدها، عند نقله من مقر السجن إلى مكان آخر، حيث قام أحد السجانين بتحذير زميله من حميدان، وتوجيه عدة تهم إليه، كما طالب بقتله عند قيامه بأي حركة، وتم ذلك أمام عدد من السجناء، وعندما عاد حميدان إلى السجن رأى الحقد في أعين السجناء الآخرين وتلقى السب والشتم منهم.
وأكدت أن وضع والدها سيئ جداً، وصحته في تدهور، ولا يوجد أي رقابة صحية في السجن.
وكان تركي التركي نجل حميدان قد نشر قبل أيام تسجيلا صوتيا لوالده من داخل السجن، يستبشر فيه بقدوم ابنتيه نورة وأروى، وموجها فيه تحياته لوالدته وزوجته وأبنائه، مؤكداً اشتياقه لوطنه.