كاتب سعودي: قطر ستنهار أكثر ومنظومتها الدفاعية تجعل منها أضحوكة.. وهذا هو الحل الوحيد أمام النظام!

وصف الكاتب جميل الذيابي إدراج قطر 19 شخصاً و8 كيانات على قوائم الإرهاب بـ ” الخطوة المتأخرة” وتمثل اعترافاً قطرياً ظلت الدوحة تتهرب منه طوال السنوات الماضية، ولكن لا قيمة له.

وتابع خلال مقال له منشور في صحيفة ” عكاظ” بعنوان ” الذعر القطري .. وسذاجة الحمدين” ما يجعل خطوة قطر مثيرة للريبة والشك أنها جاءت بعد 24 ساعة من لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في واشنطن الثلاثاء الماضي.
وأضاف على رغم أن القائمة القطرية شملت 19 شخصا، وجاء القطري عبدالرحمن عمير راشد النعيمي، المدرج سابقا على قائمة للإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأمريكية والدول المقاطعة لقطر، كأبرز الأسماء، وتضمنت 8 كيانات،إلا أنها خلت تماماً من أسماء قادة وأعضاء تنظيم «جماعة الإخوان» الإرهابي، وأعضاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعلى رأسهم الزعيم الروحي للجماعة يوسف القرضاوي، والمسؤولين القطريين المتورطين في دعم الإرهاب .
وأردف ” اعتراف قطرمن وجهة نظري، لا قيمة له، لأنه لم يتبعه ندم، ولا نبذ صريح للإرهاب ورفض لجماعات العنف والتطرف، ولا إعلان صريح عن الكف عن التدخل في شؤون الجيران والدول العربية ووقف تمويل الإرهاب.
وأضاف إن قطر تعرف، وليست في حاجة إلى تذكير جديد، أن حل أزمتها مع الدول الأربع لن يكون في أي مكان في العالم غير العاصمة السعودية الرياض، التي لم تكتو بجحيم الاعتداءات الإرهابية على يد أعدائها فحسب، بل كانت أكثر اكتواء بجحيم المؤامرات والتدخلات القطرية «الحقيرة» في شؤونها.
واستطرد قائلا ” الأكيد أن قطر ستنهار وتضعف أكثر وأكثر، لأن الكذب حبله قصير، ولأن عدد مناهضي إرهابها يزيد يوماً بعد يوم، ولأن تذاكيها مفضوح، ولأنها فعلاً قضية صغيرة وتافهة بمعنى الكلمة بالنسبة للدول المقاطعة لها ولن تجد من يقف معها.. واقتصادها يتآكل كل شهر، وتتلاشى احتياطاته.. لقد أضحت دويلة معزولة، وليس لديها سوى شراء الأسلحة لتظهر أنها قادرة على تجنب قسوة القوى الكبرى عليها، وهي لا تملك جيشاً يتولى تشغيل المنظومات الدفاعية التي تكدسها وتجعل منها أضحوكة.
وأنهى مقاله قائلا ” ستبقى تلبية المطالب الـ13 شرطاً لأية تسوية محتملة، والدول الأربع ليست في عجلة من أمرها، والقطريون أول من يعلم أن مقدراتهم تتآكل وأصبحت بلادهم منبوذة ومعزولة بفعل سياسات «الحمدين» والزلمة عزمي وشلة الإخوان وسلة من المنافقين والمرتزقة الحاقدين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا