اعلان

الشؤون الإسلامية: لا مكان لإمام أو خطيب إخواني في مساجدنا

Advertisement

قررت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد استبعاد كل من يثبت له صلة أو تعاطف أو ميول إلى أفكار جماعة «الإخوان المسلمين».

وحسب ” الحياة” أفادت الوزارة أنها استبعدت أئمة وخطباء ثبت تبنيهم أفكاراً متطرفة. مضيفة أن لجان المتابعة كشفت عن انعدام نسبة التشدد والتجاوزات من الأئمة والخطباء على منابر الجمعة والمجالس الدعوية، خلال السنتين الأخيرتين.
وأوضح نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق السديري أن الوزارة تعمل على اجتثاث الفكر المتطرف، وخصوصاً فكر جماعة المتغلغل داخل المؤسسات التعليمية والدعوية في المملكة.
وأشار إلى استحداث الوزارة برامج لإعادة تأهيل منسوبي الوزارة، ومراقبة المحتوى في منابر الجمعة والمناشط الدعوية و تنفيذ مئات الدورات التدريبية للأئمة والخطباء والدعاة في مجال «الأمن الفكري» على مستوى المملكة.
يشار إلى أن المملكة أدركت الجماعة ضمن قوائم الجماعات الإرهابية المحظورة في مارس 2014.